تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
نموذج التسجيل للمؤتمر
 
إفتتاح توسعة مركز طب الأعماق و العلاج بالأكسجين
 
 
افتتح مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الدكتور / سليمان بن محمد المالك بمستشفى القوات المسلحة بقاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالجبيل يوم الأربعاء ( 13/7/1437هـ ) التوسعة الجديدة لمركز طب الأعماق و العلاج بالأكسجين و وحدة أشعة الرنين المغناطيسي .
أوضح ذلك مدير مستشفى القوات المسلحة بقاعدة الملك عبد العزيز البحرية بالجبيل العقيد / ماجد بن إبراهيم التويجري مشيراً أنه في ظل الدعم الدائم و اللامحدود من ولاة الأمر حفظهم الله في تسخير كافة الإمكانات الطبية أصبح مركز طب الأعماق و العلاج بالأكسجين مركزاً علاجياً و تدريبياً و تثقيفياً يحتوي على عيادات متخصصة للفحوصات الخاصة بالغوص و العلاج بالأكسجين و غرف الضغط بملحقاتها و الأجهزة المساندة لها المجهزة بغرف لزيادة الضغط حيث يعد من المراكز العالمية المتخصصة بالمنطقة.  
 
 
 
و أضاف العقيد التويجري أن المركز يضم كوادرطبية متخصصة في مجالات طب الغوص وأمراض البحار مدربين و مؤهلين تأهيلاً كاملاً حيث يقومون على تنظيم الضغط في الغرف و تركيز الأكسجين و مستوى الرطوبة و درجة الحرارة بداخلها كما يتم التأكد من بقاء العلاج على أعلى درجة من السلامة إضافة إلى وجود طبيب مختص بالمعالجة لمراقبة سير العلاج والقيام باختبارات الكوادر البحرية الجديدة وكذلك إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للعاملين في المجال البحري بصفة دورية منتظمة.
مبيناً أن جهاز الرنين المغناطيسي الجديد من أحدث الأجهزة و ذو إمكانات عالية و يستخدم في فحوصات ( الجهاز العصبي – الجهاز الحركي – المفاصل والعضلات –القلب و الأوعية الدموية – البطن والقنوات المرارية –فحوصات صحة المرأة و تشمل فحص الثدي –فحص الحوض – فحص الرنين المغناطيسي أثناء  الحمل ) كما يستخدم في فحوصات التروية و الانتشار للدماغ .
 
 
 
 

تجدر الإشارة أن هذه التوسعة الجديدة تمثل نقلة نوعية في مجال العلاج  بالأكسجين و التي توفرها مستشفيات القوات المسلحة وهذا المركز المختص في هذا المجال و ما يحقق من نتائج علاجية للعديد من الأمراض منها ( أمراض الضغط الناتجة عن الغوص أو الطيران –التقرحات الوريدية و جروح السكر و التقرحات السريرية – سرعة علاج الحروق و تقليل التشوهات الناتجة عنها – حالات التسمم بالغاز –الغرغارينا الغازية – الأطفال الذين يعانون من التوحد ) من خلال تنفس المريض الأكسجين بنسبة 100% داخل غرفة ضغط حيث يزيد الضغط فيها عن 1 ضغط جوي علماً أن 1 ضغط جوي يحتوي على نسبة 21% من الأكسجين فقط .