تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
نموذج التسجيل للمؤتمر
الصفحة الرئيسية > عن الإدارة

عن الإدارة 

 اهتمت الدولة بالرعاية الصحية منذ تأسيسها على يد المغفور له- جلالة الملك عبد العزيز. وكان ذلك باعثا لتواصل الجهد للرقي بالقطاع الصحي في المملكة بشكل عام وفى القوات المسلحة بشكل خاص .وتواصلت الجهود في وزارة الدفاع والطيران منذ تولى مهمتها صاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حيث حققت الخدمات الطبية قفزات نوعية تمثلت في زيادة المرافق الصحية التي تقدم العلاج لأبناء القوات المسلحة وذويهم . فأنشئت العديد من المستشفيات الكبيرة المتخصصة والمراكز الصحية وتم تجهيزها بالمعدات والأجهزة الطبية الحديثة التي تدار بأيد سعودية ماهرة.


لمحة تاريخية
أدى تنظيم القوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية إلى إنشاء طبا به الجيش بالطائف عام 1367هـ وكانت عبارة عن مستوصف يتسع لعشرة أسرة ، وفى عام 1370هـ أصبح مسماها (الصحة العسكرية) وفي عام 1371هـ تم افتتاح مستشفى الأمير منصور العسكري بالطائف بسعة (36) سريراً وتمت زيادة السعة إلى مائة (100) سرير بنهاية العام ، وفي عام 1373هـ تم افتتاح مستشفى الأمير مشعل بالخرج ، وفي عام 1373هـ  تم افتتاح مستشفى القوات المسلحة بالرياض . وفى 29/12/1392 صدر الأمر الكريم من قبل صاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بتعديل المسمى إلى (الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة) واتسعت خدماتها لتشمل جميع القوات المسلحة وأصبحت ذات ميزانية مستقلة اعتبارا من العام المالي 1394هـ /1395 هـ .
 
تطوير القوى البشرية والكوادر الطبية
تحرص الإدارة العامة للخدمات الطبية العمل على أيجاد كوادر طبية مدربة تتمكن من تقديم الخدمة الطبية لمنسوبي القوات المسلحة بمستوي عال من العلم والكفاءة حيث تم تدريب وتأهيل الشباب من أبناء الوطن وتشجيعهم على ارتياد المجال الطبي والخدمة الصحية الفنية فارتفعت نسبة تشغيل الشباب السعودي في الخدمات الطبية وتم تعيين خريجي الجامعات من الأطباء والصيادلة والتخصصات الطبية المساعدة الأخرى فتضاعفت أعداد الشباب السعودي المؤهل.

تنمية المجتمع السعودي
تشارك الإدارة العامة للخدمات الطبية في تنمية المجتمع السعودي من خلال حملات التوعية المستمرة وحملات التطعيم ضد الأوبئة والأمراض التي تفتك بالأطفال كما تشارك في خطة تنمية المجتمع السعودي في مجال التعليم الطبي وإيجاد الكوادر الوطنية المؤهلة للممارسة العمل الطبي بجميع مستوياته. كما تشارك في التنمية في مجال الإسكان بإقامة الوحدات السكنية التي تحتاجها المستشفيات لإسكان منسوبيها.